كلمة في الذكرى الثانية لرحيل الباحثة الميدانية في اللجنة الوطنية للتحقيق “رهام البدر”

كلمة في الذكرى الثانية لرحيل الباحثة الميدانية في اللجنة الوطنية للتحقيق “رهام البدر”

تصادفنا الذكرى الثانية لرحيل ابنتنا الناشطة الحقوقية رهام بدر الذبحاني الباحثة الميدانية في فريق اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان بمحافظة تعز.

نتذكر بإيمان عظيم وحزن بالغ الجهود الكبيرة التي بذلتها رهام البدر، في مسيرتها الحقوقية وهي توثق كافة الانتهاكات التي تعرض و يتعرض لها المدنيون في أرجاء محافظة تعز منذ بدء الحرب وحتى ساعة رحيلها.

لقد كان الثامن من فبراير من العام 2018 يوماً حزيناً جداً ومثل لنا صدمة كبيرة، ونحن نتلقى نبأ الرحيل المفاجئ والمفجع لواحدة من أعلام العمل الحقوقي في اليمن وتعز على وجه الخصوص.

أجدد العزاء للوسط الحقوق والإنساني بهذا المصاب الجلل الذي ترك فراغاً كبيراً برحيله، وأدعو جميع النشطاء والحقوقيين في بلدنا أن يجعلوا من اسم رهام وحياتها الحافلة بالعطاء مدرسة يُحتذى بها مدى الأزمان.

لروحك الرحمة والخلود يا رهام

القاضي/ أحمد سعيد المفلحي
رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في
ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان
عدن | فبراير 2020

اترك تعليقاً

تسعة عشر + اثنان =