اللجنة الوطنية تناقش مع الملحقية السياسية بالسفارة البريطانية فرص تحقيق سلام قائم على حماية حقوق الإنسان

اللجنة الوطنية تناقش مع الملحقية السياسية بالسفارة البريطانية فرص تحقيق سلام قائم على حماية حقوق الإنسان

 

عدن
الأربعاء 18 يناير 2023

عقدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن لقاءاً مع الملحقية السياسية في السفارة البريطانية لدى اليمن.

وفي اللقاء ناقش نائب رئيس اللجنة القاضي حسين المشدلي وعضو اللجنة القاضي إشراق المقطري أعمال اللجنة في التوثيق والتحقيق ودورها في تعزيز سيادة القانون .

كما ناقش الأعضاء جهود اللجنة في متابعة إنشاء محكمة ونيابة مختصتين في انتهاكات حقوق الإنسان، ووجهة نظرها في خطوات بناء السلام الشامل من خلال استعادة نفوذ وحضور الدولة ومشاركة الضحايا.

كما جرى استعراض رؤية اللجنة الوطنية في تفعيل المحاسبة، والتعاون مع المجتمع المدني والقضاء في الحد من الانتهاكات الجسيمة، والتهيئة لآليات الإنصاف الشامل والفاعل، وأهمية تظافر كافة الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لإنجاز هذا الحق والمطلب الإنساني.

من جانبهما أكدا السيد ويليام سبرنج الملحق السياسي والسيد بيتر دودلي رئيس القسم السياسي بالسفارة البريطانية على أهمية ما تقوم به اللجنة من أعمال وضرورة استمرارها في التحقيق بالانتهاكات وتغطية كافة المناطق والانتهاكات وتجاوز أي تحديات.

وعبَّر الدبلوماسيين عن دعم بريطانيا لمواصلة اللجنة لهذا الدور الهام، الذي يعد أحد ركائز بناء السلام القائم على سيادة القاtid=Nif5oz

اللجنة الوطنية تناقش مع الملحقية السياسية بالسفارة البريطانية فرص تحقيق سلام قائم على حماية حقوق الإنسان

عدن
الأربعاء 18 يناير 2023

عقدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن لقاءاً مع الملحقية السياسية في السفارة البريطانية لدى اليمن.

وفي اللقاء ناقش نائب رئيس اللجنة القاضي حسين المشدلي وعضو اللجنة القاضي إشراق المقطري أعمال اللجنة في التوثيق والتحقيق ودورها في تعزيز سيادة القانون .

كما ناقش الأعضاء جهود اللجنة في متابعة إنشاء محكمة ونيابة مختصتين في انتهاكات حقوق الإنسان، ووجهة نظرها في خطوات بناء السلام الشامل من خلال استعادة نفوذ وحضور الدولة ومشاركة الضحايا.

كما جرى استعراض رؤية اللجنة الوطنية في تفعيل المحاسبة، والتعاون مع المجتمع المدني والقضاء في الحد من الانتهاكات الجسيمة، والتهيئة لآليات الإنصاف الشامل والفاعل، وأهمية تظافر كافة الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لإنجاز هذا الحق والمطلب الإنساني.

من جانبهما أكدا السيد ويليام سبرنج الملحق السياسي والسيد بيتر دودلي رئيس القسم السياسي بالسفارة البريطانية على أهمية ما تقوم به اللجنة من أعمال وضرورة استمرارها في التحقيق بالانتهاكات وتغطية كافة المناطق والانتهاكات وتجاوز أي تحديات.

وعبَّر الدبلوماسيين عن دعم بريطانيا لمواصلة اللجنة لهذا الدور الهام، الذي يعد أحد ركائز بناء السلام القائم على سيادة القانون.

 

اترك تعليقاً