يوافق اليوم الثامن من مارس، الذي يحتفل فيه العالم باليوم العالمي للمرأة، وهو بمثابة اعتراف عالمي بنضالات المرأة في كافة المجالات، وتقديرا لإنجازاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

تمر علينا هذه المناسبة العالمية، ونحن في اللجنة الوطنية للتحقيق قد انتهجنا أولوية تمكين المرأة وإشراكها في عملية صنع القرار والعمل جنباً إلى جنب بجانب أخيها الرجل في مهام الإدارة والرصد والتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية.

كما أولينا كافة الانتهاكات -وبلا استثناء- التي تعرضت و تتعرض لها المرأة اليمنية جراء الحرب في البلاد، اهتماماً كبيراً، منذ بدء عمل اللجنة وحتى اليوم.

وخلال الفترة الماضية، وثق/ت راصدات وراصدي اللجنة آلاف الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة في مناطق الصراع، وعقدت العديد من جلسات الاستماع للنساء ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في محافظات عدن ولحج وتعز والساحل الغربي والجوف.

وإننا إذ نستغل هذه المناسبة، فإننا نعرب عن أمنياتنا بالسلام والأمان للمرأة اليمنية أينما كانت وحيثما حلت، على أمل أن تضع هذه الحرب أوزارها، وتحافظ على ما تبقى في وجوه اليمنيات من ابتسامة، مع دعواتنا لهن بالتوفيق والنجاح، وكل عام وأنتن بألف خير.

القاضي أحمد سعيد المفلحي
رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان
عدن | الأحد 8 مارس 2020

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>