اللجنة الوطنية للتحقيق تزور أرخبيل سقطرى وتناقش مع المحافظ مستجدات وضع حقوق الإنسان
اللجنة الوطنية للتحقيق تزور أرخبيل سقطرى وتناقش مع المحافظ مستجدات وضع حقوق الإنسان

اللجنة الوطنية للتحقيق تزور أرخبيل سقطرى وتناقش مع المحافظ مستجدات وضع حقوق الإنسان

سقطرى
الاثنين 18 يونيو 2019

التقى أعضاء اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم الاثنين، محافظ محافظة أرخبيل سقطرى، الأستاذ رمزي محروس، في مقر عمله بعاصمة المحافظة حديبو، وناقشوا معه وضع حقوق الإنسان في الأرخبيل.

وجاء اللقاء ضمن برنامج النزول الميداني الذي تنفذه اللجنة الوطنية للتحقيق إلى أرخبيل سقطرى، للتعرف عن قرب على مستوى الحصول على حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، في ضوء الأحداث المختلفة التي شهدها الأرخبيل خلال الفترة الماضية.

ورحب المحافظ محروس بأعضاء اللجنة الوطنية، مثمنا هذه الزيارة الهامة التي تقوم بها اللجنة للمحافظة المعروفة منذ القدم بالأمن والسلام وخلوها من الثارات والاعتداءات على الحق في الحياة والسلامة الجسدية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مهمة السلطة المحلية هو حماية المواطنين في الجزيرة وخصوصيتها الطبيعية والبيئية والحفاظ على سيادة الدولة في كافة أراضي الأرخبيل.

من جانبهم عبر أعضاء اللجنة المشاركين في الزيارة عن تقديرهم لتعاون قيادة محافظة سقطرى في تسهيل الزيارة، موضحين أن اللجنة تقوم بمتابعة كافة التغيرات التي تؤثر على حركة حقوق الإنسان ومنها الحقوق البيئية التي تهتم بها اللجنة.

واستمع الفريق إلى جملة من التوضيحات بشأن بعض الوقائع المتعلقة بالحقوق البيئية والاعتداء على خصوصيتها والتي تقوم اللجنة بمتابعتها، كما قام أعضاء اللجنة حسين المشدلي، جهاد عبدالرسول، صباح العلواني، وإشراق المقطري، بالنزول الميداني وزيارة عدد من المحميات الطبيعية في الجزيرة.

وتعد سقطرى أهم المحميات الطبيعية اليمنية وفقا للقرار الجمهوري رقم (275) لسنة 2000م بشأن تقسيم مجموعة جزر سقطرى إلى مناطق للحماية البيئية والتنمية، وإعلان لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو بضم الأرخبيل إلى قائمة التراث الطبيعي، وبالتالي حظر أي أعمال تمس تلك المناطق المحمية والتي جرمت وفقا للقانون رقم 26 لسنة 1995م بشأن حماية البيئة وللاتفاقية الدولية لحماية التراث العالمي التي انضمت لها اليمن.