ضمن الحملة الدولية لمناهضة العنف ضد المرأة اللجنة الوطنية للتحقيق تستمع ل32 امرأة ضحية انتهاكات حقوق الانسان أثناء النزاع المسلح في الشقب بتعز

 

ضمن الحملة الدولية لمناهضة العنف ضد المرأة

اللجنة الوطنية للتحقيق تستمع ل32 امرأة ضحية انتهاكات حقوق الانسان أثناء النزاع المسلح في الشقب بتعز

 

تعز

الأحد 2 ديسمبر 2018

عقدت في أعالي جبال مديرية صبر الموادم بمحافظة تعز صباح اليوم جلسة استماع للنساء ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والتي هدفت إلى تحليل بيئة الانتهاكات التي طالت النساء أثناء النزاع المسلح والتعرف على منهجيات الأضرار التي مورست بحق النساء بسبب أوضاعهن الاجتماعية والاقتصادية.

 

وفي جلسة الاستماع التي أدارتها عضو اللجنة الوطنية الأستاذة إشراق المقطري وراصدي اللجنة بمحافظة تعز، و حضرها العشرات من نساء منطقة الشقب التي يصل عدد سكانها الى 10.062 نسمة، قدمت النساء ضحايا القصف وانفجار الألغام والحصار والاعتداءات الجسدية وتفجير المنازل توضيحات تفصيلية بتأثير الحرب على حياة النساء وسلامتهن الجسدية وكرامتهن، وانتشار الامراض النفسية والخوف.

 

ووقعت هذه الانتهاكات نتيجة الاستهداف اليومي للمنازل والقرى والطرقات وتغير الحياة اليومية للنساء وعدم قدرتهن على العمل في مزارع القات أو الحركة والتنقل بيسر، وخسارة أراضيهن وممتلكاتهن، وأكدت 32 امرأة من ضحايا انتهاكات حقوق الانسان، استمعت لها اللجنة، أنه لا يمكن وصف الحياة التي تمر بها النساء في المنطقة منذ أربع سنوات فقدن خلالها الحق بالأمان والأمومة والأسرة.

 

وتأتي جلسة الاستماع للنساء ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في إطار أعمال التحقيق والتحليل للانتهاكات القائمة على أساس النوع الاجتماعي، وتأثير عدم الالتزام بمبادئ القانون الدولي الإنساني الملزم لحماية المدنيين وصيانه كرامتهم، ومواثيق قانون حقوق الإنسان المتعلقة بحماية النساء.