اللجنة الوطنية للتحقيق تناقش مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة سبل تعزيز التعاون بينهما

 

اللجنة الوطنية للتحقيق تناقش مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة سبل تعزيز التعاون بينهما

 

عدن

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018

استقبلت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، في مكتبها بالعاصمة المؤقتة عدن، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أندرو غيلمور، ومدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محمد النسور، ومدير مكتب المفوضية في اليمن العبيد أحمد العبيد.

 

ورحب رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق، القاضي أحمد المفلحي، وعدد من أعضاء اللجنة بالوفد الزائر إلى اليمن، مؤكدين استعداد اللجنة للتعاون معهم بما يضمن حماية حقوق الضحايا، كما استعرضوا معهم سبل وآليات تعزيز التعاون بينهما خلال الفترة المقبلة.

 

وأبدى القاضي المفلحي استعداد اللجنة للنزول إلى أي منطقة يمنية لرصد وتوثيق أي انتهاكات لحقوق الإنسان فيها، آملاً من المفوضية السامية لحقوق الإنسان الوفاء بالتزاماتها ووعودها للجنة خلال الفترة المقبلة.

 

مؤكداً، أن اللجنة ستتعامل مع كافة الهيئات التابعة للأمم المتحدة، بكونها جهة مستقلة، كما ستعمل على تقديم ملفاتها لأجهزة العدالة.

 

وعبَّر عن أمله في أن يقوم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والوفد المرافق له، أثناء لقاءهم مع بقية الجهات في اليمن، أن يحثوا جميع الأطراف على التعامل مع اللجنة الوطنية وتسهيل تحركاتها للوصول إلى جميع الضحايا في أي منطقة.

 

كما استعرض أعضاء اللجنة مع الوفد، أنشطة اللجنة في النزول الميداني الأخير إلى عدد من المحافظات اليمنية، و الاطلاع فيها على وضع حقوق الإنسان، ومناطق الانتهاكات، ولقاءاتها بنزلاء السجون والاستماع إلى أحوالهم.

 

من جانبهم أشار مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والوفد المرافق له إلى اطلاعهم على أعمال اللجنة الوطنية للتحقيق، وأنشطتها وزياراتها الميدانية إلى مناطق الانتهاكات في اليمن، مثمنين في الوقت ذاته دورها في الوصول إلى الضحايا لتوثيق انتهاكاتهم وبما يسهم في حماية حقوقهم.