اللجنة الوطنية للتحقيق تزور منطقة مريس بالضالع وتوثق الانتهاكات بحق المدنيين

اللجنة الوطنية للتحقيق تزور منطقة مريس بالضالع وتوثق الانتهاكات بحق المدنيين

 

الضالع

الأحد 25 نوفمبر 2018

 

زار فريق اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، منطقة مريس بمحافظة الضالع، ووثقت الانتهاكات التي تعرض لها المدنيين في تلك المناطق.

 

وتأتي هذه الزيارة في إطار خطة النزول الميداني للجنة إلى المناطق التي شهدت انتهاكات لحقوق الإنسان في عدد من المحافظات اليمنية.

 

واطلع الفريق على الأضرار التي تعرض لها المدنيين وممتلكاتهم، في مناطق الصلول وسون ويعيس، في مديرية مريس، جراء القصف العشوائي الذي استهدف منازلهم وقراهم، كما استمعوا إلى عدد من ضحايا القصف العشوائي، وشهادات لأقارب القتلى والمصابين المدنيين، وعدد من الأهالي الذين نهبت منازلهم ومواشيهم وتم توثيق حالاتهم.

 

كما التقت اللجنة بأهالي البلدة الذين تعرضوا للتهجير القسري جراء الأحداث التي اندلعت في قرى الحقب وبيت اليزيدي، بالإضافة إلى معاينتها مواقع زراعة الألغام في الأودية المحيطة بالقرى وأطرافها.

 

وخلال زيارتها الميدانية إلى محافظة الضالع، التقى نائب رئيس اللجنة، المحامي حزام المريسي، وعضو اللجنة القاضية صباح العلواني، بمسؤول الملف الإنساني بمديرية مريس، في إطار زيارتهم إلى عدد من الكهوف التي لجأت إليها الأسر المهجرة من قرى يعيس، واطلعوا هناك على الوضع الإنساني المتدهور في ظل شحة الامكانات ونقص المساعدات الإنسانية التي تصلهم.

 

وخلال اليومين الماضيين التقى فريق اللجنة الوطنية للتحقيق بكل من محافظ المحافظة قائد محور الضالع، اللواء الركن علي مقبل صالح، الذي استعرض معهم وضع حقوق الإنسان بالمحافظة، كما التقوا بمدير مركز شرطة مريس، واستمعوا منه إلى جهود المركز في تسهيل اجراءات التحقيق، وإحالة القضايا إلى النيابة العامة أولاً بأول، واطلعوا أيضاً على أوضاع السجناء المحتجزين لديها على ذمة عدد من القضايا.