اللجنة الوطنية تحقق في وقائع القصف العشوائي للأحياء السكنية بمديريتي صالة والقاهرة بتعز

اللجنة الوطنية تحقق في وقائع القصف العشوائي للأحياء السكنية بمديريتي صالة والقاهرة بتعز

تعز
السبت 07 نوفمبر 2020

أنهت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان، اليوم السبت، برنامج نزولها الميداني إلى الأحياء السكنية التي تعرضت للقصف في مديريتي صالة والقاهرة بتعز وسط اليمن.

وخلال برنامج النزول الميداني، حققت اللجنة في وقائع القصف العشوائي لأحياء الجحملية والعسكري وصالة والعرضي والكمب، كما قامت بمعاينة أماكن سقوط المقذوفات على المنازل والمدارس والمرافق الطبية واتجاهات المقذوفات التي تعرضت لها تلك الأحياء منذ منتصف الشهر الماضي وحتى بداية نوفمبر الحالي.

وكان قد أدى هذا الاستهداف للمدنيين إلى سقوط 25 ضحية من المدنيين قتلى وجرحى منهم 15 طفلا، جميعها مناطق مكتظة بالسكان، وذلك بالمخالفة للمبادئ الأساسية للقانون الدولي الإنساني المتمثلة بالتمييز بين المقاتلين والمدنيين وبين الأهداف العسكرية والمدنية.

واستمعت اللجنة إلى عدد من شهود الوقائع وضحاياها من الجرحى وذويهم وظروف وتفاصيل سقوط المقذوفات، إضافة إلى تحديد مستوى الأضرار المادية على الأعيان المدنية المحمية أثناء النزاعات المسلحة ومنها مستشفيات الثورة والأمل للأورام السرطانية والجمهوري ومبنى بنك الدم، الواقعة جميعها وسط مدينة تعز.

وتبيّن للجنة أن هذه الأعيان كانت عرضة للمقذوفات وشظاياها وأدت للتوقف الجزئي المؤقت لها وإثارة الفزع في أوساط الطواقم الطبية والمرضى ومرافقيهم بالرغم من الحظر الواضح في القانون الدولي الإنساني للاعتداء على كافة المستشفيات والمرافق الطبية والصحية بحكم طبيعتها ومهمتها الإنسانية.

واللجنة الوطنية للتحقيق وهي تستمر بأعمال النزول المباشر إلى كافة المناطق في اليمن التي تتعرض أحيائها وتجمعاتها السكانية لاستخدام الأسلحة ذات النيران الغير مباشرة، تجدد دعوتها لجميع الأطراف بحماية المدنيين وتجنبيهم خطر وآثار القصف العشوائي واتخاذ الاحتياطات الضرورية لمنع سقوط الخسائر في صفوف المدنيين.

اترك تعليقاً